مركز أندلسية لصحة وجمال المرأة

التقشير الكيميائي
By Janny Joe

التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي

 

ازداد الاهتمام بعمليات التجميل وطرق العناية بالبشرة وتحسين المظهر العام، ومن أهم هذه العمليات التقشير الكيميائي، والذي يمكن التعرف على المزيد عنه من خلال هذا المقال.

 

v    ما هو التقشير الكيميائي

v    فوائد التقشير الكيميائي

v    أضرار التقشير الكيميائي

v    متى يبدأ مفعول التقشير الكيميائي

v    علاج احمرار الوجه بعد التقشير الكيميائي

v    أيهما أفضل التقشير الكيميائي أم الليزر

 

ما هو التقشير الكيميائي؟

 

التقشير الكيميائي هو إجراء يتم فيه وضع محلول كيميائي  مثل حمض الجليكوليك، أو حمض ثلاثي كلورو أسيتيك، أو حمض الساليسيليك، أو حمض اللاكتيك، أو حمض الكربوليك (الفينول) على الجلد لإزالة الطبقات العلوية، ليصبح الجلد الذي ينمو مرة أخرى أكثر نعومة. مع التقشير الخفيف أو المتوسط ، قد تحتاجين إلى الخضوع للإجراء أكثر من مرة للحصول على النتائج المرجوة.

 

يستخدم التقشير الكيميائي لعلاج التجاعيد والجلد المشوه والندوب، عادة على الوجه، ويمكن أيضا للرقبة واليدين، كما يمكن إجراء التقشير الكيميائي بمفرده أو مع إجراءات تجميلية أخرى. أثناء التقشير الكيميائي، يشعر معظم الناس بإحساس حارق يستمر حوالي خمس إلى عشر دقائق، يليه إحساس لاذع، وقد يؤدي وضع كمادات باردة على الجلد إلى تخفيف هذا اللسع.

 

فوائد التقشير الكيميائي

 

يمكن أن يحسن التقشير الكيميائي مظهر الجلد، عادة ما يكون الجلد الجديد أكثر نعومة وأقل تجعدًا من الجلد القديم. ويمكن استخدامه للأسباب التالية:

 

·        تقليل الخطوط الدقيقة تحت العينين وحول الفم.

·        يعالج التجاعيد الناتجة عن أضرار أشعة الشمس والشيخوخة.

·        تحسين مظهر الندبات الخفيفة.

·        يستخدم لعلاج أنواع معينة من حب الشباب.

·        تقليل البقع العمرية والنمش والبقع الداكنة (الكلف) بسبب الحمل أو تناول حبوب منع الحمل.

·        تحسين مظهر وملمس الجلد.

 

علاج احمرار الوجه بعد التقشير الكيميائي

 

بعد التقشير الكيميائي، تصبح البشرة أكثر حساسية للشمس بشكل مؤقت، فقد يؤدي التقشير العميق إلى احمرار الوجه والتورم وتكون البثور، لذا يجب اتباع بعض النصائح مثل:

·        وضع واقي من الشمس كل يوم.

·        عدم التعرض لأشعة الشمس أو تقليل الوقت الذي يتم قضاءه في الشمس.

·        استخدام منتجات للترطيب بعد استشارة الطبيب.

 

أضرار التقشير الكيميائي

 

يمكن أن يسبب التقشير الكيميائي آثارًا جانبية مختلفة، بما في ذلك:

 

·        تورم واحمرار الجلد.

ينتج عن التقشير الكيميائي احمرار الوجه كنتيجة طبيعية لبداية عملية الشفاء، وأحيانا بعد التقشير المتوسط أو العميق، قد يستمر الاحمرار لبضعة أشهر.

 

·        تكون الندبات.

 نادرًا ما يتسبب التقشير الكيميائي في حدوث ندبات، عادة في الجزء السفلي من الوجه. ويمكن استخدام المضادات الحيوية والأدوية الستيرويدية لتنعيم ظهور هذه الندبات.

 

·        تغيرات في لون الجلد.

 يمكن أن يتسبب التقشير الكيميائي في تغيرات في لون الجلد، خاصة لدى الأشخاص ذوي البشرة الملون. حيث يصبح الجلد المعالج أغمق من المعتاد (فرط تصبغ)؛ ويكون أكثر شيوعًا بعد التقشير السطحي أو أفتح من الطبيعي (نقص التصبغ ويكون أكثر شيوعًا بعد التقشير العميق.

 

·        العدوى.

 يمكن أن يؤدي التقشير الكيميائي إلى عدوى بكتيرية أو فطرية أو فيروسية، مثل تفشي فيروس الهربس؛ وهو الفيروس الذي يسبب تقرحات البرد.

 

·        تلف القلب أو الكلى أو الكبد.

 يستخدم التقشير الكيميائي العميق حمض الكربوليك (الفينول)، الذي يمكن أن يتلف عضلة القلب ويؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب، كما يمكن أن يضر الفينول أيضًا بالكلى والكبد. للحد من التعرض لهذا الحمض، يتم إجراء تقشير كيميائي عميق لجزء في وقت واحد، في فترات تتراوح من 10 إلى 20 دقيقة.

 

 

متى يبدأ مفعول التقشير الكيميائي

 

يحسن التقشير الكيميائي الخفيف نسيج البشرة ولونها ويقلل من ظهور التجاعيد الدقيقة، إذ يبدأ الجلد المعالج ليتحول الى اللون الابيض أو الرمادي، تكون النتائج خفية ولكنها تزداد مع العلاجات المتكررة.

بينما تكون البشرة المعالجة أكثر نعومة بشكل ملحوظ، في حالة التقشير المتوسط والعميق.

 

أيهما أفضل التقشير الكيميائي أم الليزر

 

تعتمد الإجابة على ذلك السؤال على مدى سرعة النتائج المراد رؤيتها ومشاكل البشرة الذي يتم معالجتها. إذ أن كلاهما يشتركان في نفس الأهداف: إزالة عيوب البشرة وتحسين المظهر العام.

 

العلامات

احجز الآن.

we'd love to hear from you. send ux a contact us and we'll respond as possible

contact_us_doctor
المواضيع المتعلقه